عمر المختار

السيّد عُمر بن مختار بن عُمر المنفي الهلالي (20 أغسطس 1858 – 16 سبتمبر 1931)، الشهير بعمر المُختار، المُلقب بشيخ الشهداء، وشيخ المجاهدين، وأسد الصحراء، هو قائد أدوار السنوسية في ليبيا،  وأحد أشهر المقاومين العرب والمسلمين. ينتمي إلى بيت فرحات من قبيلة منفة الهلالية التي تنتقل في بادية برقة.

مُقاوم ليبي حارب قوات الغزو الإيطالية منذ دخولها أرض ليبيا إلى عام 1911. حارب الإيطاليين وهو يبلغ من العمر 53 عامًا لأكثر من عشرين عامًا في عدد كبير من المعارك، إلى أن قُبض عليه من قِبل الجنود الطليان، وأجريت له محاكمة صوريّة انتهت بإصدار حكم بإعدامه شنقًا، فنُفذت فيه العقوبة على الرغم من أنه كان كبيرًا عليلًا، فقد بلغ في حينها 73 عامًا وعانى من الحمّى. وكان الهدف من إعدام عمر المُختار إضعاف الروح المعنويَّة للمقاومين الليبيين والقضاء على الحركات المناهضة للحكم الإيطالي، لكن النتيجة جاءت عكسيَّة، فقد ارتفعت حدَّة الثورات، وانتهى الأمر بأن طُرد الطليان من البلاد.

حصد عمر المُختار إعجاب وتعاطف الكثير من الناس أثناء حياته، وأشخاص أكثر بعد إعدامه، فأخبار الشيخ الطاعن في السن الذي يُقاتل في سبيل بلاده ودينه استقطبت انتباه الكثير من المسلمين والعرب الذين كانوا يعانون من نير الاستعمار الأوروبي في حينها، وحثت المقاومين على التحرّك، وبعد وفاته حصدت صورته وهو مُعلّق على حبل المشنقة تعاطف أشخاص أكثر، من العالمين الشرقي والغربي على حد سواء، فكبر المختار في أذهان الناس وأصبح بطلًا شهيدًا. رثا عدد من الشعراء المختار بعد إعدامه، وظهرت شخصيَّته في فيلم من إخراج مصطفى العقَّاد من عام 1981 حمل عنوان “أسد الصحراء”، وفيه جسَّد الممثل المكسيكي – الأمريكي أنطوني كوين دور عمر المختار.

من أقواله الشهيرة:

 – إن الظلم يجعل من المظلوم بطلًا، وأما الجريمة، فلا بد من أن يرتجف قلب صاحبها مهما حاول التظاهر بالكبرياء.

– إنني أؤمن بحقي في الحرية، وحق بلادي في الحياة، وهذا الإيمان أقوى من كل سلاح.

– لما حكم القاضي على عمر بالإعدام شنقًا، قهقه عمر بكل شجاعة قائلًا: “حكم الله لا حكمكم المزيف”.

– إن الضربة التي لا تقصم ظهرك تقويك.

– سوف تأتي أجيال من بعدي تقاتلكم، أما أنا فحياتي سوف تكون أطول من حياة شانقي.

– أماه لا تجزعي فالحافظ الله، إنّا سلكنا طريقًا قد خبرناه على حفافيه يا أماه، مرقدنا ومن جماجمنا ترسوا زواياه، أماه هذا طريق الحق فابتهجي بسلم باع للرحمن دنياه، هزأت بالأرض والشيطان يعرضها في زيفها ببريق الذل حلاه، عشقت موكب رسل الله فانطلقت روحي تحوم في آفاق رؤياه، لا راحة من دون تحليقٍ بساحتهم ولا هناءَ لقلبي دون مغناه.

– من كافئ الناس بالمكر كافئوه بالغدر.

– كن عزيزًا وإياك أن تنحني مهما كان الأمر ضروريًا، فربما لا تأتيك الفرصة لكي ترفع رأسك مرةً أخرى.

– س: لماذا حاربت بشدة متواصلة الحكومة الفاشستية؟

لأن ديني يأمرني بذلك.

س: هل كنتَ تأمل في يوم من الأيام أن تطردنا من برقة بإمكانياتك الضئيلة وعددك القليل؟

لا، كان هذا مستحيلًا.

س: إذًا مالذي كان في اعتقادك الوصول إليه؟

لا شيء، إلّا طردكم من بلادي لأنكم مغتصبون، أمّا الحرب فهي فرض علينا، وما النصر إلّا من عند الله.

– التردد أكبر عقبة في طريق النجاح.

– نحن لن نستسلم، ننتصر أو نموت.

فيلم عن عمر المختار:

سيرة كاملة عن حياته من ويكيبيديا – يمكنك تحميلها كـPDF من هنا – استخدم أزرار + و – للتكبير والتصغير:

هنا تجد 13 تصميمًا مختلف لأبرز مقولاته واقتباساته:

1417

الكاتب

فريق العمل

تبيان هو موقع يهدف إلى نشر الوعي الفكري الصحيح المستمد من مبادئ الإسلام السامية بين عامة الناس ومثقفيهم عن طريق نشر المقالات والتحليلات والمواضيع التي تهم الشباب المسلم.

التعليقات

  • Faris Muhammad منذ 3 سنوات

    الضربة التي لا تقصم .. مكتوبة غلط في المقال .. يرجى التأكد ومراجعة المقالات لغويًا ..

    رد

    اترك تعليقًا

    *
    *

    موضوعات ذات صلة
    القائمة البريدية

    اشترك وتصلك رسالة واحدة كل خميس، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.