عند تصفحك لمواقع التواصل الاجتماعي ترى مئات من الإعلانات التي تشدك للشراء، فمثلًا؛ قلم يقرأ لك الكتب أو لوحة مفاتيح تستخدم جهاز إسقاط ضوئي وحتى مكنسة إلكترونية تعمل من تلقائي نفسها بشكل آلي، والكثير من الإعلانات لمنتجات رخُص ثمنها أو كثُر ولكن ماذا؟ أتشتري أم لا؟! هنا مربط الفرس.

عند حديثنا عن الإقلال -والذي يعني أسلوب حياة تكتفي فيه بأقل ما يلزمك وتستغني عن ما لا حاجة لك به- فإننا نتحدث عن منهج قويم للحياة يوازن بين شراء الضروريات والاستهلاك بغير معنى.

ما هو الإِقْلال Minimalism؟

الإقلال

الإقلال Minimalism هو أسلوب حياة تنتهجه في تفاعلك مع الحياة، فتكتفي بالقليل الضروري وتستغني عن الكثير الذي لا حاجة له، فهو طريقة تفكير تعينك على تخفيف الضغط القادم من الأشياء، الإقلال يعتبر أسلوب حياة يتبعه ملايين الناس حول العالم طواعية والملايين من الناس مكرهين بسبب الفقر، ولكن الشيء الأساسي؛ هو أن الإقلال أسلوب يجعل من حياتك أكثر سهولة وبدون تعقيدات الحياة التي نعيشها، فحين تحدث أحد أقربائك وتقول له: مضى زمان بعيد منذ آخر لقاء لنا. فجوابه سيكون حاضرًا: ضغوط الحياة! وهذا واقع لا يمكن إنكاره.

فما هو الضغط الفعلي؟ هنا السؤال!

عندما تكون حياتنا مبنية على أساس العمل للحصول على المال ونستهلك ونشتري ومن ثم نعود للدائرة نفسها من العمل المضاعف؛ لنشتري منتجات ونستهلكها فنحن من نصنع الضغوط في حياتنا لا هي من تفرضه علينا. أجدادنا في القرى والأرياف كانوا يعيشون حياة أبسط مما نعيشها لا منتجات مبالغ فيها ليشتروها، ولا إعلانات تُعرض عليهم بالمئات يوميًا تربط السعادة بالاستهلاك والشراء.

حياة الإقلال، حياة متزنة مبنية على أساس التملك بغرض الحاجة لا الرغبة؛ لنستمر في حياتنا ضمن خطتنا العريضة لها. فلا حاجة مثلًا؛ لتلك التحفة المعلقة في غرفة الجلوس المكتظة بالأشياء، فحاجتك لتنظيفها والاعتناء بها في المستقبل يستهلك من وقتك وجهدك ما لا تتصوره. وقس على هذا كل ما تملك مما لا فائدة حقيقية منه.

الإقْلال خير من الإكثار

الإقلال من الأشياء

الإقلال

عندما تقلل من الأشياء غير الضرورية والتي تشكل عبأ عليك من قبل الحصول عليها إلى ما بعد شرائها، فأنت تقلل من الضغط النفسي عليك الآتي منها، فالتقليل منها يعطي مساحات فارغة في الغرف؛ مما يعطي راحة نفسية، غير أن تنظيف هذه الأشياء وصيانتها يحتاج منك الوقت والجهد والمال طبعًا.

الإقلال من الأشياء في بيتك أو مكتبك لديه الكثير من التقنيات، ولكن اصنع تقنيتك الخاصة بك؛ لتتمتع بهذه التجربة الفريدة، فيمكنك على سبيل المثال أن تجمع كل ثيابك في مكان واحد، ثم تفرزها حسب النوع، وتطرح على نفسك سؤالين مهمين: هل أحتاج هذا القطعة؟ وهل سوف تساعدني في الحياة أم سوف تكون عقبة أمامي؟ وتتخلى بعد ذلك عن كل ما كان جوابه لا، وتستطيع بعدها التبرع بما أخرجته من بيتك للمحتاجين والفقراء أو حتى إهدائه للأصدقاء والأقارب.

هذا مثال واحد فقط على طريقة الإقلال في الأشياء والقائمة تطول، فيمكنك إعادة التدوير وما شابه للكثير من الأشياء.

الإقلال من الطعام والشراب

المعدة بيت الداء، والحمية رأس الدواء، فمعظم الأمراض تنتج عن الغذاء الفاسد أو التغذية الخاطئة، أو الممارسة الخاطئة لسد احتياجات الجسم الفيزيولوجية.

ورد عن جابر في (الموطأ) قال: رأى عمر بن الخطاب لحمًا معلقًا بيدي، فقال: ما هذا يا جابر؟ قلت: اشتهيت لحمًا فاشتريته. فقال: أو كلما اشتهيتَ اشتريتَ يا جابر! أما تخاف هذه الآية: (أَذْهَبتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُم بِهَا).

فالإقلال هنا يكون في تنظيم الوجبات اليومية مع المحافظة على الصحي من الطعام، حسب إرشادات الخبراء، مع الأكل بقدر محدّد كما كان هدي رسولنا عليه الصلاة والسلام حيث قال:

ما ملأ ابنُ آدمَ وعاءً شرًّا من بطنِه، حسْبُ ابنِ آدمَ أُكلاتٌ يُقمْنَ صلبَه، فإن كان لا محالةَ، فثُلثٌ لطعامِه، وثلثٌ لشرابِه، وثلثٌ لنفسِه.

الإقلال من العمل

الإقلال

عندما تكون قد انطلقت في رحلة الإقلال في جميع جوانب حياتك فأنت لست بحاجة للعمل بمجهود كبير مع خسارة الكثير من الوقت بعيدًا عن أسرتك، أهلك، وهدفك من الاستخلاف على هذه الأرض، لا شك أن العمل مطلوب في ديننا، ولكن نقصد هنا أن تعمل بذكاء فقد يكفيك العمل لعدة ساعات لتسد احتياجاتك من المال. هذه ليست دعوة لترك العمل والبقاء في البيت، ولكنها دعوة لإعادة التفكير بما نعمل ولماذا نعمل كيف نعمل.

الإقلال من صرف المال

الإقلال

عندما تقلل من صرف المال في الأمور التافهة أو حتى في الأمور غير الضرورية فأنت تستطيع أن توفر المال لتضعه في الأمور المستحبة والمفيدة، فالمال الذي سوف توفره من رحلة إلى إحدى الدول بغرض السياحة تستطيع استثماره في تطوير مهاراتك أو مهارات أطفالك من خلال دورة تدريبية أو كتب للقراءة وما إلى ذلك، غير أنك تستطيع أن تضع هذا المال في المخارج الشرعية للمال كالصدقة، والجاري منها هو الأفضل كتعليم الأطفال في أحد المخيمات للاجئين وما أكثرهم في مجتمعاتنا المسلمة، فتربح الآخرة بمال وفرته من حياة الإسراف.

الإقلال من التقنية

الإقلال

والإقلال هنا يكون في الحدّ من استخدام التقنية بما نحتاجه في حياتنا حقيقة ويعود علينا بالنفع الحقيقي لا الخادع، فكم من الحسابات التي أنشأتها على مواقع التواصل الاجتماعي، لدى بعض الناس خمس أو ست حسابات في مختلف المواقع ولماذا؟ إذا نظرنا إلى كم الوقت المقضي على هذه الحسابات المتنوعة وكم الجهد المبذول لمتابعة الجديد عليها لخرجنا بأن فائدة الإقلال منها أكثر بكثير من الاحتفاظ بها.

وهذا مثال واحد على الإقلال من التقنية، فاحفظ وقتك وجهدك لما يفيدك في دنياك وآخرتك فقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:

لا تزولُ قدَما عبدٍ يومَ القيامةِ حتَّى يسألَ عن عمرِهِ فيما أفناهُ، وعن عِلمِهِ فيمَ فعلَ، وعن مالِهِ من أينَ اكتسبَهُ وفيمَ أنفقَهُ، وعن جسمِهِ فيمَ أبلاهُ.

الإقلال من العلاقات

أن تبني علاقات مع أناس داعمين لك في حياتك أمر جميل ومفيد، أما أن تكون علاقاتك عشوائية جدًا وكثيرة فهذا يزيد من الضغط عليك وعلى وقتك وجهدك، فأنت ملزم في غالب الأحيان على متابعة هذه العلاقات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، والحياة الواقعية من مناسبات، لقاءات، أفراح، وأتراح، والحقيقة أن أهلك، أسرتك، وإخوتك في الله الداعمين لك في طريق الحق هم من يستحقون أن تقضي هذا الوقت معهم.

فاختر علاقاتك بشكل صحيح وقلل من العلاقات السلبية الجاذبة إلى الخلف لا إلى الأمام.

الإقلال من الإسمنت

الإقلال

نعيش في بيوت مربعة لديها شكل علب السردين، ونعمل في مكاتب مربعة أيضًا، وننتقل بواسطة مركبات مغلقة معدنية، فلا نكاد نرى السماء وجمالها والجبال وخضارها، ولا نجد الوقت للتفكّر في خلق الله وعظمته سبحانه.

الإقلال من الإسمنت دعوة للخروج من حياة المدينة، لمن استطاع العيش خارجها فهو الأفضل بلا شك، ولكن لا ضير في الخروج بين الفترة والأخرى إلى الأماكن الخضراء أو حتى الصحراوية لإعطاء العين الراحة في النظر بعيدًا أكثر من أربعة أمتار مربعة مسقوفة حشرنا أنفسنا فيها.

الفوائد المترتبة على الإقلال من الإسمنت كثيرة منها الراحة النفسية والتمتع بالطبيعة والتفكر في ملكوت الله، فلا تحرم نفسك من هذه النعم الكثيرة.

الإقلال من المركبات

الإقلال

تستطيع السير على الأقدام إلى العمل؟ إذًا لا تنتظر حافلة الصباح لتوصلك إلى العمل واترك سيارتك في المرأب، فلا شك أن الفوائد الصحية للمشي أكثر من أن تحصى، فالإقلال من المركبات دعوة للمشي قدر المستطاع، فما سوف تجنيه من الصحة سيعينك في كبرك وحياتك، وخاصة لأصحاب الأعمال المكتبية، والتي تتطلب الجلوس الكثير؛ فيزيد وزنهم وتضعف همتهم ويرتخي بدنهم.

وأمثلة الإقلال في الحياة أكثر من أن تحصى في هذه المقدمة القصيرة، فانظر حولك ولنمط حياتك وقلل فيما تستطيع أن تقلل فيه، فالفائدة الراجعة أكبر مما تتصور على المدى البعيد.

ختامًا

كانت هذه مقدمة مقتضبة لتعريفكم بنمط حياة جميل ومفيد؛ ينمي الراحة النفسية لديكم، ويخفف الضغط الواقع عليكم في الحياة الرأسمالية التي نحياها، والتي تبعدنا كل البعد عن أهدافنا الحقيقية كمسلمين.

قال الله تعالى: (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) فاترك عنك ما يلهيك ويستنزف طاقتك وركز جهدك وذهنك في عمارة الأرض وهو محور العبادة.

383

الكاتب

قصي أبو يوسف

شامي المنشأ مقدسي الهوى تركي المسكن، أكتب في النهضة وما دلّ إليها من سبيل، غايتي أن يرضى الله عني.

اترك تعليق

موضوعات ذات صلة
القائمة البريدية

اشترك وتصلك رسالة واحدة كل خميس، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.