الرئيسية مي محمد

مي محمد

طالبة علم، أرجو أن أكون مِن الذين تُسدُّ بهم الثغور.

كيف تواجه الإحباطات والمحن التي تواجه طريق الدعوة؟

تحرُك الأشواق إلى تاريخ عِزِّ المسلمين ومجدهم في خضم هزائم وإحباطات مُني بها المسلمون اليوم، لهو نور وسط العتمة يأذن ببزوغ فجر انتصار وعِز ومجد قريب. لكن من ينزل به كرب من الكروب يطول عليه ليله، ويستبطئ خطوات فَجْره، فكيف به إذا كان طريقه إلى الفجر محفوفًا بالحتوف والمنايا، يُسلب من سالكه متاع الدنيا وزينتها؟! […]

هل الإسلام دين ذكوري يظلم المرأة ويبخسها حقها؟

من أهم ملامح المجتمع الإسلامي تلك الأهمية التي تُعلق على المرأة باعتبارها الوحدة الأسرية المركزية، وحجر الزاوية في مجتمع متوازن، نظرًا لطبيعة دورها ومسئولياتها داخل الأسرة، والمتمثلة في ذلك الاستقرار، والتماسك، والدعم البدني، والنفسي، والتربوي. ولا تزال قضايا التشريعات الإسلامية، ولا سيما تلك المتعلقة بحقوق المرأة، قضايا ذات حضور، تحظى باهتمامٍ كبيرٍ من جانب وسائط […]

تداعت علينا الأمم… فماذا نفعل؟

شاء الله وكتب في قَدَرِه أن نعيش هذا الواقع وهذه الحقبة من تاريخ أمتنا، حيث احتُلّت ديارنا، وما عدنا نقدر فرض احترام مقدساتنا، وتشرذمت أمّتنا وما عادت أمّة؛ فتداعت علينا الأمم واستباحت قصعتنا؛ فما تركوا فيها أخضرًا ولا يابسًا إلا وأتوا عليه بأيديهم، وبأيدي بني جلدتنا الذين خلَّفوهم فينا. وشاء الله كذلك، أن يكون ديننا […]

ما فعلته العلمانية بالغرب… ألهذا يريدون علمنة الشرق الأوسط؟

مجتمع متهاوٍ شريعته عوجاء، تتقاذفه الأهواء تحكم عليه القبلية بالضياع، فجاء الإسلام لينتشل ما تبقى من مكارم أخلاق الناس؛ يضبط معاشهم ومماتهم، يحفظ على المجتمع تماسكه وقيمه، يخط لهم منهاجًا لا يُظلم فيه عامل، ولا يضيع فيه حق ضعيف، فأَعْظَمَ اللهُ عليهم المنة بدين أقوم وشريعة غرَّاء أخرجتهم من جاهليتهم إلى سعة الإسلام ورحبه. ثم […]

تجفيف منابع النفقة: كيف ساهمت الشعوب في حصار حركات الجهاد والمقاومة؟

أمّة ما لها من عثمان بن عفان وما لها من عبد الرحمن بن عوف، كيف سيكون حالها إلا بين تخلي فصائلها عن بعض المجاهدين من أصحاب الخبرة في ميادين الجهاد ورضاء بعضهم بشروط الممولين والمانحين؟ واستضعاف وتنكيل بأهلها في بورما وفلسطين وسوريا والعراق واليمن ومصر وأفغانستان… وقعود بعض مَن يُعرف بالصلاح عن الجهاد؟! تَوَلَّوا وَّأَعْيُنُهُمْ […]

كشف حساب أصدقاء إسرائيل: نكشف لك خبايا العلاقات الإسرائيلية في المنطقة

مذ ما يزيد قليلًا عن المئة عام وحينما كان يجتمع المسلمون تحت راية الخلافة، كانت العيون الصهيونية تتجه صوب أقصانا؛ فشدَّ المسلمون رحالهم، ووقف التاريخ شاهدًا على سلطان المسلمين عبد الحميد الثاني وهو يحُولُ بين المكر الصهيوني وأولى القِبلتين، صادعًا بالعِز، قائلًا: نحن ما أخذنا هذه الأراضي إلا بسكب الدماء والقوة؛ ولن نسلمها لأحد إلا […]

كيف تحوَّلت كرة القدم لأداة بيد السلطة ورجال الأعمال؟

في عالم تقاطع كرة القدم والمال والسياسة والمصالح برز المجلس العسكري الأرجنتيني الذي قاد انقلابًا عسكريًا استولى على إثره على الحكم في 24 مارس عام 1976، ليُثبِّت أركان دولته العسكرية بعد استضافته نهائيات كأس العالم للعام 1978، حيث لُعِبَت المباراة النهائية في استاد يبعد أقل من مِيلٍ واحدٍ فقط عن أكبر معسكر اعتقال في البلاد، […]

المعالم الكبرى لترتيب جدول أولويات النهضة

تعثر ركب الأمة اليوم وكثُرت نوازلها وتداعت عليها الأمم؛ مما انعكس على مكانتها ودورها في الركب الحضاري، كذا دورها القيادي الذي اختصّها به ربُها؛ وذلك إثر تخليها عن دينها وتخلفها عن الأخذ بأسباب النهوض والعودة، وتجاهل السنن الكونية. وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ حال الخطاب الدعوي وكيف يجب […]

كل ما يجب أن تعرفه عن صفقة القرن وزيارة ترامب للسعودية

على هامش توقيع ما عُرف بـ «صفقة القرن» وفي الواحد والعشرين من مايو للعام 2017، تحت عنوان «العزم يجمعنا» التقى ترامب-الذي عُرف بمواقفه المُثيرة للجدل ضد المسلمين والعرب-خمسين من قادة الدول العربية والإسلامية؛ ليُلقي على مسامعهم شروط وسياسات الخدمة الجديدة للبيت الأبيض. تلك القمة التي أتت في إطار المباحثات الأمريكية العربية الإسلامية للقضاء على ما […]

الدلائل العقلية التي يقوم عليها الإيمان بالله

انتهينا في موضوع الأدلة الفطرية على وجود الله إلى هذا التساؤل: فإذا كانت معرفة الله أمرًا فطريًا حادثًا في النفس حاضرًا، وأقمنا الدلائل على ذلك، فلِمَ قد نحتاج إلى الدلائل العقلية؟ فدعونا نتحدث أولًا عن حاجتنا إلى أدلة عقلية على أمرٍ حادث حاصل في النفس، لننتقل بعدها إلى استعراض هذه الأدلة… لِمَ قد نحتاج لأدلة […]