حسين الخلف

درست الطب، لكن وجدت أن معالجة قضايا الأمة أولى من معالجة أعراض مرضية! كاتب مهتم بالسياسة بشكل عام والصراعات الإسلامية الغربية بشكل خاص معايش للجهاد الشامي وخادم له

مقالات الكاتب
القائمة البريدية

اشترك وتصلك رسالة واحدة كل خميس، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.