ربّما من أفضل منجزات عصر التكنولوجيا والتقانة هو أنّه أتاح لنا وصولًا هائلًا للمعلومات بسهولة، كميّة المعلومات التي يتلقّاها الإنسان اليوم هي أضعاف تلك التي كان يمكن للإنسان العادي الحصول عليها قبل مئات السنين. الأفلام الوثائقية واليوتيوب عمومًا هما ممن يتصدّر تلك الوسائل.

في سبيل ذلك، جهّزنا لكم قائمةً ببعضٍ من أفضل الأفلام الوثائقية لتشاهدوها، جميع هذه الأفلام متوفرة بالعربية. يمكنكم مشاهدة واحد أو اثنين منها على الأقل في اليوم وستنتهي معكم في غضون 3-4 أيام.

الحروب الصليبية

هي سلسلة من أربعة أجزاء من إنتاج الجزيرة الوثائقية، تتحدث عن الفترة الممتدة بين القرنين الحادي عشر والرابع عشر والتي شنّت فيها أوروبا حملاتها الصليبية على أراضي الشام وبيت المقدس.

السلسلة مهمة جدًا نظرًا لأنّ عصر الحروب الصليبية كان ومايزال متشابهًا جدًا مع عصرنا، يمكن لأي قارئ أن يميّز التشابه الهائل بين ضعف المسلمين آنذاك وخيانة حكّامهم وصراعهم على العروش وبين ما يحصل معنا اليوم. أسقط المسلمون آنذاك أيضًا أحاديث آخر الزمان على أوضاعهم، ومنهم من قال أنّه وقت المهدي المنتظر، ومنهم من انتظر المسيح الدجّال.

استقلت عدّة دول عن الدولة العباسية وبقيت ضعيفةً لوحدها. حتّى أنّ مصر كانت تحت الاحتلال العبيدي (الفاطمي) وقد ساؤوا أهل السنّة هناك سوء العذاب. كان المسلمون في الأندلس أيضًا يعانون من الحروب مع الإسبان وغيرهم.

منّ الله على أهل الإسلام وظهر آل زنكي عام 1127م، حرروا الرها وعددًا من المدن الأخرى تباعًا، كان عماد الدين زنكي من أوائل من حمل راية الجهاد في الشام. إلى أن اغتيل على يد الباطنية عام 1178. عمد بعدها صلاح الدين الأيوبي إلى الانخراط في حكومة الفاطميين في مصر، إلى أن أعلن البيعة للخليفة العباسي وعودتها إلى الخلافة العباسية بعد 270 عامًا من حكم الفاطميين.

استقل الأيوبي عن الزنكيين وأسس دولته الخاصّة التي شقّت طريقها وضمّت ما حولها إلى أن وصلت بيت المقدس حيث حصلت معركة حطين. بعد وفاة صلاح الدين، عادت القدس مجددًا إلى أيدي الصليبيين بعد أن خلفه ولاة أمرٍ ضعاف عادوا للتصارع على الحكم. استردها المسلمون مجددًا بقيادة المماليك بعد جهدٍ طويل.

عقيدة الصدمة

أو Shock Doctrine، بالأساس هو عبارة عن كتاب للكندية “نعومي كلاين”. تشرح فيه كيفية استغلال اقتصاديين من مدرسة شيكاغو – الولايات المتّحدة للأزمات الحاصلة في عدد من الدول حول العالم لتمرير سياسات اقتصادية لا يؤيدها السكّان بالحالة العادية.

ما يحصل هو أنّ أمريكا تستغل أو تسبب مشاكل وانقلابات في عدد من الدول حول العالم، ثم تحاول أن تضع رجالها في السلطة أو تضغط على من في السلطة ليطبّق مجموعة من السياسات الرأسمالية التي تفرض السوق الحرّة وبيع شركات ومؤسسات القطاع العام إلى شركات خاصّة خارجية لاستغلالها والربح منها، كما تفرض تحرير التجارة وخفض الضرائب لمحاولة توجيه “صدمات” عقب الصدمة الواقعية الأولى التي قد يتعرّض إليها المواطنون.

سواء كانت تلك الصدمات الواقعية الأولى إعصارًا، انقلابًا، حربًا أو حتّى رياحًا عاتية، يمكن استغلالها بسهولة من طرف الرأسمالية لتمرير التحوّلات الاقتصادية المطلوبة في تلك البلاد لما يناسب مصالحهم. ظهرت هذه الفكرة بعد أبحاثٍ في الخمسينيات عن “العلاج بالصدمة” التي قد يقوم بها الأطباء لشفاء نوع معيّن من الأمراض. حوّلها فريدمان إلى مجال الاقتصاد.

ميلتون فريدمان (1912-2006) هو المنظّر الرئيسي لهذه العقيدة، وقد حصل على جائزة نوبل في الاقتصاد لأبحاثه المتعلّقة بهذه التجارب. طُبقت أفكار فريدمان على عددٍ من البلدان حول العالم منها تشيلي والأرجنتين والاتحاد السوفيتي والعراق وغيرها. كانت نتائج هذه التجارب كارثية، انهارات اقتصادات الدول المذكورة تمامًا إلّا أنّ الشركات الرأسمالية الأمريكية حوّلت البلاد والعباد لصالحها.

اقرأ أيضًا: هل تنجح عقيدة الصدمة في تحقيق مآربها في مصر؟

يشرح الفيلم هذه الأفكار ويذكر أكثر من تجربة منذ منتصف القرن الماضي والنتائج المترتبة عليها:

الحلم الأمريكي

واحدٌ من أفضل الأفلام التي تشرح حقيقة النظم الاقتصادية الغربية وطريقة عملها.

كانت فكرة البنوك في السابق هي مجرّد حافظة لأموال الناس، بدلًا من أن يضعوا أموالهم في بيوتهم فيسرقها اللصوص، كانوا يضعونها في البيوت وفق مبلغ ثابت محدد معلوم شهريًا لتخزينها. هكذا جنى البنك الأوّل أرباحه. كان يمكن للناس استبدال أموالهم بالذهب متى ما شاؤوا، المال لم يعني شيئًا سوى الذهب والفضة وبقية المعادن الأخرى.

المكوس (الضرائب) والربا هي المحرّك الرئيسي للاقتصاديات الغربية. الآن صارت البنوك تعمل على فرض قروض ربوية على المواطنين بنسب عالية، عندما لا تكفي أموال البنوك، تذهب للاقتراض من البنك الفيدرالي الأمريكي (الوحيد المخوّل بطباعة النقود وهو بنك خاص!) بنسب عالية هي الأخرى، والذي يقوم بطباعة النقود وفق نسبة فائدة معيّنة. لاحقًا، تفرض الدولة ضرائبًا أعلى على المواطنين لتسديد ديون تلك القروض.

اقرأ أيضًا: ما لا تعرفه عن الشعب الأمريكي.. «شعب المديونين والفقراء»!

عمل أكثر من رئيس أمريكي على إلغاء البنك الفيدرالي والسماح للخزانة المالية الأمريكية فقط بإصدار النقود، إلّا أنّ من كان وراء الخطّة كان يعمل على إعادة إنشائه من جديد كل فترة، سيل من المؤامرات حصل لتمرير تلك القوانين والسياسات. كان جون كيندي آخر رئيس أمريكي يعارضهم، حيث كان يوقّع قانونًا يسمح للخزانة الأمريكية بإصدار النقود دون الاستعانة بالبنك الفيدرالي، إلّا أنّه تم اغتياله عام 1963م. وصل بعده رئيسٌ آخر إلى السلطة موالٍ لرأس المال الخفي وألغى القانون الذي وقّعه كيندي وعادت سيطرتهم مرّة أخرى على الاقتصاد.

فارس المنابر

عبد الحميد كشك، شيخ أعمى فاقد للبصر، ولد عام 1933 بالبحيرة بمصر، حفظ القرآن ودرس علوم الدين بالأزهر. على الرغم من كونه ضريرًا إلّا أنّ أبرز ما ميّز الشيخ كشك هو خطبه ودروسه التي كان يلقيها في جوامع البلاد، حتّى أنّ تسجيلاته الصوتية قد بلغ مداها كثيرًا من البلدان الإسلامية.

وعلى عكس علماء السلطان ومشايخ الرزّ بحليب اليوم، فإنّ كلام الشيخ كشك تميّز بالبساطة وملامسته لواقع المسلمين اليومي، كان مجموعةً من التعقيبات على كل الأخبار والصحف والأحداث التي يشاهدها المسلمون. عارض جمال عبد الناصر في أوج جبروته وقوته، وعارض اتفاقية كامب ديفيد بينما كان الكثير يصفّق لها. حذّر دومًا من أعداء المسلمين وعملائهم.

دخل سجون عبد الناصر والسادات ومبارك، وبقي فيها لسنوات، عُذّب مرارًا في سجن القلعة وعرضت عليه السلطات منصب مفتي البلاد مقابل تنازلاتٍ لدنيا غيره. رفضها جميعًا وبقي يخطب بالناس ويؤلّف الكتب إلى أن مات ساجدًا عام 1996م.

واللّه الذي لا إله إلّا غيره، أنا لا أرضى بمنبر رسول اللّه بديلا، لا أرضى بديلاً، كم من برقيات عرضت وكم من مناصب قدّمت وكم من إغراءات قيلت، وكم من مسؤولين زاروني في بيتي ليعرضوا المناصب، ولكنّي دعوت اللّه قائلًا: اللّهم أحيني إمامًا، وأمتني إمامًا، وتوفّني وأنا ساجدٌ بين يديك يا ربّ العالمين

اقرأ أيضًا عن شخصية: عبد الحميد كشك.

الفيلم الوثائقي التالي يتناول سيرته:

تركيا، الانقلاب على عدنان مندريس

عدنان مندريس هو أول رئيس وزارء منتخب بعد إعلان مصطفى كمال أتاتورك تأسيس الجمهورية التركية الحديثة وإسقاط الخلافة العثمانية. على الرغم من كون عدنان مندريس قادمًا بانتخابات نزيهة، إلّا أنّ هذا لم يمنع رجال العسكر من الانقلاب عليه عام 1960.

كأول رئيس وزراء منتخب، أعاد مندريس الآذان باللغة العربية وفتح المعاهد الدينية من جديد وأعاد تدريس الدين في المدارس الرسمية. كان ذلك جزءًا رئيسيًا من حملته الانتخابية التي ربح عن طريقها.

كثيرًا ما يوصف مندريس بأنّه “إسلامي” لما سبق أن فعله، إلّا أنّه في الواقع، كان عدنان مندريس أول من جعل تركيا رأس حربة للدول الغربية، وهو أول من أدخل تركيا في حلف الناتو الأوروبي. وقف أيضًا إلى صفّ الولايات المتّحدة في مواجهة روسيا. إلّا أنّ هذا لم يشفع له حينما انقلب عليه الجنرالات الأتراك بحجّة محاربة علمنة البلاد. لم تعمل معه الديموقراطية حينها.

تفاصيل تجربة عدنان مندريس والانقلاب عليه من قبل الجيش التركي تجدونها في الوثائقي التالي:

سقوط الأندلس

لعلّها أكثر بلاد الإسلام رثاءً وشوقًا من قبل شعراء العرب والمسلمين منذ سقوطها. الأندلس والتي كانت حرفيًا جنّة الله على الأرض، التي حوّلها المسلمون عند فتحها من مجموعة مدن وممالك صغيرة إلى دولة عملاقة متطورة في جميع الفنون والعلوم، خسرها المسلمون بعد 800 عام من الكفاح.

سقطت الخلافة الأموية هناك فسادت حالة من الفوضى وانقسم المسلمون إلى دول ضدّ بعضهم البعض. عرفت لاحقًا باسم “ملوك الطوائف” الذين شكّلوا دولة لكل طائفةٍ منهم.

الأندلس، تشبهنا هي الأخرى، فصراع ملوك الطوائف على الحكم ومعاونة بعضهم للكفّار على المسلمين-كما يحصل اليوم-جعلّهم لقمًا سائعة أمام الصليبيين. لم يكن الأوربيون أقوياء جدًا ومتّحدين على قلب رجلٍ واحد، كان المسلمون هم الضعفاء هناك.

رباعية أخرى تتحدث عن واقع المسلمين هناك منذ فتح البلاد انتهاءً بسقوطها عام 1492م:

ختامًا

هناك الكثير من الأفلام الوثائقية التي يمكنكم العثور عليها على الإنترنت. رغم أنّها قد تكون من إنتاج مؤسسات وجهات مشكوك بنواياها إلّا أنّ أخذ المفيد وترك الضار ضالّة المسلم. Youtube مليءٌ بالمئات منها.

إذا كان لديكم قائمة بمقترحات أو ترشيحات لأفلام وثائقية مهمّة، فيمكنكم مشاركتنا إيّاها بالتعليقات!

3674

الكاتب

ضيوف تبيان

يمكن للكتّاب والمدونين الضيوف إرسال مقالاتهم إلى موقع تبيان ليتم نشرها باسمهم في حال موافقة شروط النشر، راسلنا على البريد: tipyanmedia@gmail.com.

التعليقات

  • سامرائي منذ سنتين

    اقتر مشاهدة الفلم الوثائقي the war in october الذي يسرد احداث حرب 1973 بين اليهود ومصر , فيه الكثير من الاشياء المغيبة عنا, وانا شخصيا كنت اظنها الحرب التي انتصر فيعا العرب تصرا ساحقا!

    رد
  • Ahmed Mahrous منذ سنة واحدة

    جزاك الله خيرا

    رد
  • أحمد حمدان منذ سنة واحدة

    افلام وثائقية مهمة جداً
    اتمنى تحول هذا النوع من المقالات لسلسلة 🙂

    رد
  • ابراهيم عبدالله الشميري منذ 4 أشهر

    جزاك الله خيرا

    رد

    اترك تعليقًا

    *
    *

    موضوعات ذات صلة
    القائمة البريدية

    اشترك وتصلك رسالة واحدة كل خميس، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.