تحدّثنا في التقرير السابق عن كيفية مراقبة الدول والحكومات والشركات بل وحتّى الأفراد لجميع أنشطتك على الشبكة العنكبوتية، من رسائلك على البريد الإلكتروني إلى الخرائط التي تستخدمها للوصول إلى مكان عملك إلى المكالمات الهاتفية التي تقوم بإجرائها.. كلّ ما تقوم به واضحٌ ومكشوف لهم، في عصر انتشار الشركات التكنولوجية والخدمات التقنية لم يعد هناك ما يعرف بـ”الخصوصية” حقًا على شبكة الإنترنت.

اليوم، نقدّم لك نصائح مفصّلة عن كيفية الحفاظ على خصوصيتك وأمانك الرقمي إلى أقصى حدّ ممكن، الحفاظ على الخصوصية بشكل تام لم يعد ممكنًا الآن للأسف في هذا العصر إذا ما كنتَ تريد المشاركة بهويتك الحقيقية، لا يوجد نظام أو أداة في العالم غير قابل للكسر وآمن 100%.. كلّ شيء قابل للاختراق، ولكننا سنقدّم لك 5 نصائح لتحافظ على أمانك إلى أقصى حدٍّ ممكن.

تختلف هذه النصائح وتطبيقها على اختلاف هويتك، لو كنتَ على قائمة المطلوبين للأنتربول مثلًا فطبعًا لن ينفعك تغيير خصوصية منشوراتك على فيسبوك، بل يجب عليك الاتجاه إلى النصائح الأكثر أمانًا وتعقيدًا، ونحن سنذكر جميع النصائح التي تناسب جميع فئات المستخدمين.

1- غيّر عاداتك في الاستخدام:

privacy_policy

أفضل شيء يمكنك فعله لتحسين أمانك الرقمي والحفاظ على خصوصيتك هو تغيير عاداتك في استخدام الشبكة العنكبوتية. على موقع فيسبوك مثلًا، لا تقم بذكر مكان عملك ومع من كنتَ اليوم وأين تسكن بالضبط وأين تعيش وماذا ستفعل غدًا وإلى أيّ فعالية ستذهب.. على الأقل، اجعل هذه المعلومات مرئية لأصدقائك فقط لكي لا يعرف كلّ من هبّ ودبّ إلى أين أنت ذاهب غدًا.

لا تقم برفع كلّ صورك إلى الشبكات الاجتماعية، لا تضف أشخاصًا لا تعرفهم شخصيًا وتبدأ بالدردشة معهم وإعطائهم رقم هاتفك، تعامل فقط مع الأشخاص الذين تعرفهم على أرض الواقع. هذه النصائح ستحميك بالطبع من المجهولين الأفراد، ولكنّها لن تحميك من شركة فيسبوك نفسها.

عند تصفّحك لمواقع البرامج والأفلام مثلًا فغالبًا ما تجد الكثير من النوافذ المنبثقة التي تطلب منك تحميل برنامج معيّن، لا تقم بتاتًا بتحميل أيّ برنامج يظهر لك على هذا الشكل فهي كلّها تحتوي برمجياتٍ خبيثة يمكنها أن تتعقبك أو أن تسرق بياناتك الحسّاسة، قم بتحميل البرامج فقط من مواقع عالمية وموثوقة، لا تستخدم البرامج المقرصنة والكراكات فغالبًا ما تحتوي على أبواب خلفية خبيثة بداخلها، استخدام البرامج الأصلية فقط أو البرامج المجانية من مواقع تثق بها وبشهرتها.

هناك الكثير من الروابط التي تنتشر على الشبكات الاجتماعية مثل “اعرف مين زار بروفايلك”… هذه التطبيقات تطبيقات وهمية، بمجرّد أن تقوم بتفعيلها على حسابك فستقوم بسرقته وتغيير كلمة المرور وإعادة نشر نفس رسالة “اعرف مين زار بروفايلك” على جميع حسابات أصدقائك وفي جميع المجموعات التي تشترك بها (يا لها من فضيحة!)، لذلك لا تقم بتاتًا بتفعيل مثل هكذا التطبيقات.

الأمر لا يتعلّق بالبرامج المشبوهة فقط، هناك بعض المواقع التي إذا قمتَ بزيارتها فيمكنها أن تقوم باختراق متصفّحك وسحب الكعكات “Cookies” التي يتم تخزين كلمات المرور بداخلها، لذلك تجنّب الدخول إلى مثل هكذا مواقع مشبوهة (مواقع السلاح، مواقع المخدرات، مواقع المواعدة.. وغيرها) فغالبًا ما تكون مليئة بها.

لا تستخدم كلمات مرور قصيرة وسهلة التخمين، “يجب على كلمة المرور الخاصّة بك أن تتكون من أكثر من 8 حروف وأن تحتوي على أرقام ورموز”.. غالبًا ما تكون قد رأيت هذه الرسالة من قبل في أحد المواقع وربّما تكون قد انزعجت منها، ولكنّ هذه الرسالة هي للحفاظ على أمانك لا أكثر، حيث أنّه يوجد ما يعرف بـBruteforce وهو عبارة عن هجمة تخمين سريعة جدًا يتم تنفيذها من قبل المهاجمين لكسر كلمة المرور الخاصّة بحسابك، حيث يقوم المهاجم بتجريب مئات الآلاف من كلمات المرور إلى أن يصل إلى كلمة المرور الخاصّة بك عن طريق التخمين، لو استخدمت كلمة مرورٍ طويلة فسيحتاج شهورًا وسنوات قبل أن يقوم بتخمينها.

2- غيّر نظام تشغيلك:

توزيعة Ubuntu من نظام Linux

توزيعة Ubuntu من نظام Linux

على الأغلب فإنّ معظمكم يستخدم نظام التشغيل Windows من شركة مايكروسوفت، هناك أنظمة أخرى مثل Mac OS X من شركة Apple ونظام Linux وتوزيعاته المختلفة التي يطوّرها مطورون من شتّى أنحاء العالم. لا يوجد شيء آمن 100% ولا يمكن اختراقه، كلّ هذه الأنظمة قابلة للاختراق فعليًا، ولكننا ننصحك بالانتقال إلى نظام Linux فهو الأكثر أمانًا من بينها.

نظام لينكس (Linux) هو نظام تشغيل مجاني ومفتوح المصدر، أيّ أنّ الكود (الشفرة البرمجية التي يكتبها المبرمج) مفتوحة ويمكن للجميع الاطلاع عليها، هذا الأمر يعني أنّه من غير الممكن أن يتم دسّ أكواد خلفية أو فيروسات مخفية داخل النظام وإلّا فيمكن بسهولة أن يتم اكتشافها، على عكس الأنظمة المغلقة المصدر closed-source مثل Windows و Mac.

الميّزة الرئيسية التي جعلتنا نستحسن نظام لينكس لك هي أنّ الفيروسات لا تصيبه، نعم، الفيروسات التي تسمع بها لا يمكن أن تقوم بتعطيل نظام لينكس أو إصابته، طبعًا هي موجودة، هناك تقريبًا 100 فيروس تصيب أنظمة لينكس بمقابل الملايين من الفيروسات التي تصيب نظام Windows، وفيروسات نظام لينكس غير شائعة، أيّ أنّها تستهدف المواقع الحسّاسة مثل الأجهزة النووية وليس حسابات المستخدمين.

نظام لينكس في الواقع يتكوّن من “توزيعات” أو Distributions، يمكنك أن تقول عنها أنّها مثل Windows XP و Vista و 7 و 8.1، ولكنّ الفروق أكبر بينها، كما أنّ المطورين لتوزيعة معيّنة ليسوا المطوّرين لتوزيعة أخرى، هناك 1000 توزيعة يمكنك الاختيار من بينها.

للتعرّف على المزيد عن النظام يمكنك زيارة هذه الصفحة على ويكيبيديا والأسئلة الأكثر شيوعًا عن لينكس على وادي التقنية، يمكنك زيارة موقع توزيعة Ubuntu للتعرّف على المزيد، أو يمكنك تحميلها من هذا الرابط، يمكنك قراءة كتابة “أوبونتو ببساطة” باللغة العربية ليشرح لك طريقة التثبيت على حاسوبك.

3- استخدام متصفّح Tor أو اتصال VPN:

Tor-logo-2011-flat.svg_

هذه النصيحة مفيدة إذا كنت لا تريد لحكومة بلدك أن تقوم بتعقّبك، مشروع Tor هو مشروع للتصفح الآمن والخفي وهو مجاني ومفتوح المصدر تمامًا، يعمل Tor عبر تمرير الاتصال الخاصّ بك عبر اتصال مشفّر وعبر عدّة حواسيب لمستخدمين آخرين حول العالم، مما يجعل الحكومات ومزوّد خدمة الإنترنت غير قادرًا على تعقّبك أو معرفة البيانات التي تقوم بإرسالها. الصورة التالية توضّح آلية عمل برمجية Tor لك:

Tor-onion-network

يمكنك تحميل متصفّح Tor من هذا الرابط، فقط قم بتحميل الإصدار المناسب لنظام التشغيل الخاصّ بك، وقم بتثبيت البرنامج وتشغيله، وسيتم عرض نافذة متصفّح Tor لك:

tbb-screenshot3

ستلاحظ أنّ الاتصال بطيء، ليست مشكلة طالما الأمان محفوظ.

خيارٌ آخر يمكنك استخدامه هو اتصال “VPN” أو ما يعرف بالشبكة الافتراضية الخاصّة – Virtual Private Network، مبدأ هذه التقنية باختصار شديد هي أنّ حاسوبك سيتّصل عبر اتصال مشفّر إلى خادوم (Server) شركة الـVPN، وسيقوم الخادوم بجلب البيانات والمواقع التي تريد تصفّحها لك ويعيدها إلى جهازك عبر اتصالٍ مشفّر:

vpn-03

هناك العديد من خدمات الـVPN الشهيرة التي يمكنك استخدامها ومن بينها:

  • HotSpotShield: برنامج VPN يتوفّر على إصدار مجاني ومدفوع للوصول الآمن إلى الشبكة العنكبوتية، يستخدمه 300 مليون مستخدم ويتوفّر منه إصدارات للأندرويد والـiOS وأنظمة التشغيل المختلفة.
  • PrivateTunnle: خدمة مجانية أخرى تقدّمها شركة OpenVPN الشهيرة، يتوفّر من هذا البرنامج إصدار لكلٍّ من ويندوز وماك وأندرويد وiOS، يمكنك تحميله من الموقع الرسمي مجانًا.
  • OpenVPN Server: هذا الخيار للمستخدمين المتقدّمين، يمكنك عمل خادوم VPN خاصّ بك لتستخدمه وحدك باستخدام برمجية OpenVPN Access Server، وهي مجانية تمامًا، للتفاصيل زرّ هذا الرابط.
  • العديد من الخدمات الأخرى التي يمكنك العثور على قائمة بها من هنا.

4- استخدم إضافات وبرامج الأمان والخصوصية:

Software-Security

موضوع الخصوصية والحماية موضوع مهمّ على المستوى العالمي للمستخدمين، ولذلك فإنّه يوجد العشرات من الإضافات (add-ons) لمتصفّحات الويب الشهيرة مثل فيرفكس وجوجل كروم( لا ننصحك باستخدام جوجل كروم، إنّه يمتلك مزايا مخفية لالتقاط الصوت والبيانات الخاصّة بك، كما أنّه مغلق المصدر، كما أنّه يرسل العديد من البيانات إلى خواديم شركة جوجل بصورة دورية) من أجل الحماية والخصوصية.

هذه هي أهمّ الإضافات التي ننصح بها:

  • HTTPS Everywhere: هذه الإضافة هي واحدة من أهمّ الإضافات التي يجب عليك تثبيتها، تقوم هذه الإضافة باستخدام بروتوكول HTTPS على المواقع التي تزورها متى ما كان ذلك ممكنًا، هناك نوعان من الاتصال: http وhttps، الـhttps يعني أنّ الاتصال بينك وبين الموقع هو اتصال مشفّر ولن يتمكّن مزوّد الخدمة أو شخصٌ ما بمعرفة البيانات التي يتم إرسالها بينك وبين الموقع، ووظيفة هذه الإضافة هي استخدام هذا البروتوكول متى ما أمكن ذلك.
  •  AdBlock Plus: تقوم هذه الإضافة بحجب الإعلانات والنوافذ المنبثقة التي قد تظهر لك أثناء تصفّحك، وهي إضافة شهيرة جدًا، قد تقول: وما علاقة حظر الإعلانات بالأمان والخصوصية؟ عليك أن تعلم أنّ جميع الشركات الإعلانية تقريبًا تقوم بتعقّبك وتعقّب حركاتك والمواقع التي تزورها لتقوم بتخصيص الإعلانات لك، فهي لن تظهر لك إعلانات باللغة الفرنسية في حال كنتَ من مصر، بل ستظهر لك إعلانات باللغة العربية من معلنين مصريين، ولذلك فإنّ تثبيت إضافة لمنع هذه الإعلانات يساعد بشكلٍ هائل على الحفاظ على خصوصيتك وإبقاء هويتك مجهولة.
  • Ghostery: مهمّة هذه الإضافة هي حجب المواقع والخدمات والسكربتات التي تقوم بتتبّعك ومحاولة جمع معلومات عن هويتك تلقائيًا، العديد من المواقع التي تزورها تقوم بمحاولة تشغيل سكربتات Scripts (شفرات برمجية يتم تنفيذها على متصفحك) لتقوم بتتبعك وأخذ معلومات عنك، وظيفة هذه الإضافة هي حجب هذه السكربتات والمواقع والخدمات تلقائيًا، ويمكنك التحكم في خياراتها إن أردت.
  • WOT: باختصار شديد تقوم هذه الإضافة بإخبارك عن المواقع المشبوهة والتي تحتوي على برمجيات خبيثة وتقوم بإخبارك كذلك عن المواقع الآمنة، تعتبر هذه الإضافة مفيدة أثناء تصفّحك لمواقع مجهولة لأوّل مرّة.

طبعًا هناك العديد من الأدوات الأخرى التي يمكنك استخدامها للحماية من الفيروسات والبرمجيات الخبيثة (على نظام ويندوز)، هناك العديد من الخيارات التي يمكنك استخدامها لاختيار برنامج مضاد الفيروسات الخاصّ بك، ولكننا ننصحك بـBitdefender أو Avira أو KasperSky، هذه البرامج هي البرامج الأنجح وفق اختبارات الأمان والأداء التي تمّ إجراءها على العديد من مواقع اختبارات الحماية الشهيرة.

يمكنك كذلك استخدام أدوات مخصصة لإزالة البرمجيات الخبيثة (Malware) مثل Malicious Software Removal Tool من شركة مايكروسوفت وSpybot.

5- شفّر ملفّاتك المهمّة:

nywkeauxdsrra9ero41n

التشفير باختصار هو عملية تعمية للبيانات بحيث تصبح غير قابلة للقراءة البشرية، ملفّ نصّي يحتوي على جملة مثل “Test Sentince” سيصبح بعد عملية التشفير بتشفير MD5 مثلًا شيئًا مثل: 5f18704edf62add4b115a5c9a3329708. تلاحظ أنّ البيانات بعد أن يتم تشفيرها تصبح غير قابلة للقراءة البشرية وبالتالي لا يمكن لأحد معرفة محتواها وبالتالي تبقى بياناتك السرّية آمنة.

طبعًا أنت وباستخدام برامج التشفير ستكون قادرًا على إعادة النصّ إلى وضعه الأصلي عن طريق كلمة مرور تحفظها عندك، وبالتالي لن يستطيع أحد الوصول إلى البيانات المشفّرة إلّا أنت، حتّى لو تمّ اختراق حاسوبك وسرقة البيانات، فلن يتمكّن المهاجم من قراءتها.

هناك العديد من أدوات التشفير التي يمكنك استعمالها هو VeraCrypt وBitLocker(موجود ضمن أنظمة ويندوز الحديثة) وGNU Privacy Guard، فقط قم بتحميل هذه البرامج من مواقعها الرسمية وقم بتثبيتها، بعدها قم بفتح البرامج ولن تواجه صعوبة في إنشاء مجلّد مشفر خاصّ بك يحتوي بداخله على كلّ ملفّاتك الهامّة.

هذه كانت أهمّ النصائح التقنية التي ننصحك باستخدامها للحفاظ على خصوصيتك على شبكة الإنترنت قدر المستطاع، يمكنك بشكل عامّ قراءة المزيد من الكتب الإنجليزية حول الموضوع لتحسين درجة حمايتك أكثر وأكثر وفقًا لوضعك الحالي والدرجة التي تحتاجها من الحماية.

1496

الكاتب

محمد هاني صباغ

شاب مسلم، مؤسس عدد من المبادرات العربية والعالمية عن البرمجيات الحرّة والمفتوحة. مبرمج ومدوّن. كاتب مستمر في تبيان.

التعليقات

  • Mohamed Sabry منذ 4 سنوات

    برجاء التأكد من Private Tunnel و Open VPN Access Server لأني اعتقد انهم مش مجانيين

    رد
    1. أمّة بوست منذ 4 سنوات

      هم يوفرون باقات مجانية كل شهر ويمكن زيادة الباقة الخاصة بك عبر إحالة آخرين أو شراء خطط مدفوعة.

      رد

    اترك تعليقًا

    *
    *

    موضوعات ذات صلة
    مشاركة
    القائمة البريدية

    اشترك وتصلك رسالة واحدة كل خميس، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.