Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

#قتلوا_الجنين ، #متضامن_مع_سيناء، تحت هذين الوسمين أشتعلت أمس صفحات مواقع التواصل الجتماعي لتنقل الجريمة البشعة التي يرتكبها الجيش المصري في حق أهل سيناء تحت مسمى محاربة الإرهاب.

فقد أعلنت صفحة سيناء 24 أمس عن الجريمة المروعة ونوهت أنها ستعرض صورًا  لخمس دقائق فقط، حتى لا تُقفل الصفحة حسب سياسة الفيس بوك، ثم ستزال من على الصفحة وطلبت من المتابعين نشر الصور.

اقرأ أيضًا: سيناء خارج التغطية وتحت القصف

وأظهرت الصورة المروعة جنينا متقطعا ميتًا قد تم قتله في رحم أمه برصاص الجيش المصري، ونقلت الصحيفة عن مصدر طبي خاص نبأ مقتل طفلة في رحم أمها في شهرها السابع برصاص الجيش المصري جنوب الشيخ زويد وإصابة الأم إصابات بالغة.

وكانت الأم قد تعرضت لإطلاق النار من كمين للجيش أثناء جمعها أعشاب لأغنامها شرق منزلها الكائن بحي الترابين جنوب الشيخ زويد. وأصيبت السيدة برصاصتين إحداهما بالرجل والآخرى بالبطن ما أدى لقتل جنينها في شهره السابع، وفي مستشفى العريش خضعت السيدة لعملية جراحية وتم إخراج الجنين من بطنها بينما ترقد الأم في قسم العناية المركزة بالمستشفى. هذا وقد صرحت إدارة المستشفى أن فريقًا طبيًا قد قد أنقذ حياة سيدة حامل تعرضت لشظايا قذيفة، في محاولة منهم لتجهيل مصدر إطلاق النار والتستر على أفراد الكمين.

آخر مرة نشر وسم مماثل كان عندما أحرق اليهود الرضيع والآن يرتكب الجيش المصري، المماثل لليهود في الفجر، جريمته المروعة ليقتل الجنين في رحم أمه. فأن تكون في مصر ستقتل: سواء كنت شابا أو كهلا، رجلا أو امرأة، أما إذا كنت سيء الحظ جدا وكنت من أهل سيناء فحتى لو كنت في رحم أمك فستأتيك رصاصات الجيش المصري لتنتزع روحك أيضًا. فلا سلامة في مصر مطلقًا!

ومنذ بدأ الحرب على سيناء أواخر مارس الجاري، نفذ الجيش المصري  أكثر من 100 غارة بإطلاق صواريخ من مقاتلات F-16 أسفرت عن مقتل 60 شخصًا واصابة 40 آخرين، وفقًا لما أعلنه الجيش، في وقتٍ سابق.


المصادر:

264

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
الكاتب

آلاء محمود

كن شخصاً إذا أتوا من بعده يقولون مر وهذا الأثر

اترك تعليقًا

*
*
*

موضوعات ذات صلة
مشاركة
القائمة البريدية

اشترك وتصلك رسالة واحدة كل خميس، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.