Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

نالت مدينة داريا صيتا واسعًا في العالم العربي لترأسها نشرات الأخبار على مدار ست سنوات من الثورة السورية حيث كانت من أوائل المدن التي بدأت بالمظاهرات السلمية وانتقلت تدريجيًا للعمل المسلح الذي جعلها حجر عثرة في وجه نظام الأسد حيث ارتكب فيها واحدة من أفظع المجازر في 26-8-2012 راح ضحيتها 800 شخص أغلبهم من النساء والأطفال وبعد أقل من شهرين ونتيجة القيام بعمل عسكري استهدف ضرب الحواجز المحيطة بالمدينة تم فرض حصار خانق على المدينة استهدف إضعافها والنيل من إمكانياتها العسكرية والذي أودى في نهاية السنة الرابعة من الحصار في 25_8_2016 إلى إخراج مقاتلي الجيش الحر وعائلاتهم إلى الشمال السوري بعد أن حوصروا في أرض لا تتجاوز 2كم تُقصف يوميًا بما لا يقل عن 50 برميل متفجر حتى أحرقت الأرض عن بكرة أبيها .
وقد نال لواء شهداء الإسلام العامل فيها ما نالها من شهرة وصيت
فما الذي تعرفه عن هذا اللواء؟

تشكيل اللواء

بدأت فكرة تشكيل لواء شهداء الاسلام بعد حوالي شهرين من بدء معركة داريا حيث كان أساسا مؤلف من كتيبة شهداء داريا ومع بدء المعركة واصرار النظام على اقتحام المدينة ومع زيادة الخبرة العسكرية لعناصر كتيبة شهداء داريا وقدرتها على صد هجوم قوات النظام على أكثر المحاور والجبهات ضراوة ومع تدريب عناصر جديدة من شباب المدينة والتحاقهم فيها كان لابد من إعادة هيكلة البنية التنظيمية والعسكرية للكتيبة ومجموعات الجيش الحر في المدينة. فتم اعادة هيكلة جميع المجموعات في الكتيبة من حيث العدد والعتاد ليتم تنظيمها في سبع كتائب ضمن لواء جديد وليد هو لواء شهداء في 5 آذار 2013 تشكلت كتائب شهداء الإسلام من ثمانية كتائب رئيسة وهي :

كتيبة فيحاء الشام
كتيبة أحفاد صلاح الدين
كتيبة أسود السنة
كتيبة أسود التوحيد
كتيبة شهداء داريا
كتيبة ابن تيمية
كتيبة الشهيد عبد القادر الصالح
بالإضافة الى سرايا الهندسة والهاون.

يشكل اللواء الإطار الخارجي لهذه الكتائب إلا أنها في الواقع تتمتع بشخصيتها المستقلة وهي تتبع بالاسم فقط للواء ولا تعتبر نفسها ملزمة بأي قرار من قرارات إدارته.

قيادة لواء شهداء الإسلام

انشق أبو جمال_ سعيد نقرش _ عن قوات النظام قبل مجزرة داريا عام 2012 والتحق بصفوف الجيش الحر في المدينة ولاقى من التهميش ما لاقاه غيره ولاسيما النخب العسكرية حيث كانت الكتائب جلها تحت قيادة مجموعة من أبناء المدينة الغير كفؤ حتى أن أحدهم كان ولايزال متهم بعدة قضايا جنائية .
حوكم بعض قادة الجيش الحر شكليا بعد مجزرة داريا مما أتاح المجال لشخصيات جديدة التصدر أمام أهالي المدينة حيث عُين أبو جمال قائدا للمكتب العسكري للمدينة الذي يتبع تنظيماً للمجلس المحلي لمدينة داريا وينسق مع باقي مكاتبه في شتى المجالات.

تبعية لواء شهداء الإسلام للجبهة الجنوبية (الموك)

أعلن لواء شهداء الإسلام تبعيته للجبهة الجنوبية منذ تأسيسها عام 2014
والجبهة الجنوبية غرفة مخابرات دولية تأسّست عام 2014 باتفاق وتنسيق بين مجموعة “أصدقاء سوريا” على رأسها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والإمارات والسعودية وغيرها من الدول و للغرفة الجنوبية مقر رئيسي في الأردن.
الغرفة لديها خطوط حمراء يجب عدم تجاوزها ومنها:

1- عدم المساس والاقتراب وتهديد الحدود الاسرائيلة بأي وسيلة .
2-حماية الحدود مع الجولان المحتل من أي تسلل لداخل إسرائيل .
3- عدم اتخاذ قرار معركة أو تنفيذها إلا بعد أخذ الموافقة من الغرفة عن طريق ممثلي الفصائل .
4- تنفيذ الأوامر بالتقدم أو الانسحاب من أي منطقة دون أي تذمر أو رفض .
5- عدم الاقتراب من القرى الدرزية بالسويداء والقنيطرة، وإصدار بيانات بأنهم أقليات ولهم حقوق .

دور الجبهة الجنوبية في تسليم المدينة

يقول نقرش “لا نعلم في الحقيقة لماذا لم تتحرك (الجبهة الجنوبية) لإنقاذ داريا، عبر فتح الجبهات وتخفيف الضغط عن داريا، ويضيف “لا نعتقد أنها تمتلك المبرر لذلك”، مشدداً في الوقت نفسه ” لقد خسروا خط الدفاع الأول عن مناطقهم وخسروا بقعة جغرافية كانت خاصرة موجعه للنظام وتمثل تهديداً حقيقياً للنظام في العاصمة دمشق”.

حيث بدا حلم الوصول إلى الغوطة الغربية وفك الحصار عن داريا، قابلاً للتحقق في الربع الأخير من العام 2014، حين وصلت فصائل “الجبهة الجنوبية” التابعة للجيش السوري الحر، إلى مشارف الغوطة الغربية ولم تفصلهم سوى 30 كم عن داريا وبضعة كيلو مترات إضافية للوصول إلى جنوب دمشق وبلدات الغوطة الشرقية.
مع مطلع عام 2015 ظهرت للمرة الأولى الميليشيات الإيرانية في الجنوب السوري، والتي استطاعت بتكتيك قتالها المختلف، عما خبره الثوار من أسلوب قوات الأسد في القتال، وتحت غطاء ناري غير مسبوق التقدم والسيطرة على منطقة “المثلث” الاستراتيجي، الذي يربط أرياف “دمشق، درعا والقنيطرة” والذي عرف لاحقًا بمثلث الموت.
في المقلب الآخر، كانت غرفة العمليات الدولية المشتركة “الموك” ومقرها الأردن، التي تقدم الدعم للفصائل الثورية، تعيد توجيه البوصلة وتعمل على تشتيت فصائل الجنوب من خلال ابعادهم عن منطقة المثلث، ودعمهم لتنفيذ أعمال عسكرية في قلب حوران وشرقها فكانت معارك تحرير الشيخ مسكين واللواء 52 وبصرى الشام ومعبر نصيب الحدودي
وفي السياق، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل صوتي للقيادي في “جبهة ثوار سوريا” (قاسم أبو الزين) أرسله إلى قائد عسكري في داريا يقول فيها حرفياً “أن غرفة الموك هي التي تمنع فتح المعارك لفك الحصار عن داريا، مشيراً إلى أن الذخيرة الموجودة في المستودعات هي لقتال “داعش” فقط، خاتماً رسالته ” إلكم الله
مع مناشدات مستمرة لشباب المدينة للفصائل العاملة في الغوطة الغربية والتي تبعد أقل من 8 كم لفتح معركة تساعدها في كسر حصار المدينة كانوا يسمعون الوعود نفسها اصبروا هناك معركة كبرى نجهز لها , اصبروا ثلاثة أيام فقط وإن شاء سنفتح معركة تسر نفوسكم
ثلاثة شهور والوعود نفسها …

العمل في مدينة داريا

لأن رفع الحصار عن داريا كان أولوية جميع الكتائب العاملة فيها لم يكن هناك وقت للاختلاف المنهجي والعقائدي فقد عملت معظم الكتائب بالتنسيق مع اللواء علمًا أن توجهها مختلف تمامًا عن توجه الموك كأبو أحمد الأحمر قائد كتيبة عبد القادر صالح الذي كان مبايعًا لأحرار الشام، وأبو سلمو قائد كتيبة أسود التوحيد وأبو زيد السلفي، بالإضافة إلى أن كتائب اللواء لم تكن وحدها العاملة في داريا فقد، كان هناك لواء سعد بن أبي وقاص و أغلب شبابه من داريا، لواء المقداد بن عمرو وأغلب شبابه من كفرسرسة، واشترك شباب معضمية الشام في المعارك التي كانت تدور في داريا وسقط حوالي 700شهيد منهم على أرضها. الجميع وضعوا توجهاتهم جانبًا لأنهم كانوا على علم أن اختلافهم سيعجل في خسارة المدينة، التي كانت نهاية مسيرة الجهاد فيها الخروج إلى الشمال السوري في أقل من يومين من التفاوض مع النظام،
وهنا نتسأل هل كانت هذه النهاية بأمر من الأجندات الخارجية التي يتبع لها اللواء؟

اللواء في الشمال السوري

انتقال اللواء إلى الشمال السوري

ما إن حط مقاتلو داريا رحالهم في قلعة المضيق_أول في مدينة في الشمال المحرر_حتى اقتادتهم الباصات إلى منطقة بابسقا ثكنة جيش الإسلام فارضا بذلك وصايته عليهم، حيث كان يرفض إدخال شرعيي وقادة الفصائل الأخرى لاسيما الأحرار و هيئة تحرير الشام للالتقاء بهم إلا ما رحم ربي وکأنه أراد تطويقهم خوفًا من خروجهم من تحت جناح الموك

هيكلية اللواء في الشمال السوري

انتفض خيرة شباب اللواء ونخبهم مطالبين بتغيير قيادته التي لم يكن لهم أي رأي في اختيارهم بالإضافة إلى عدة مطالب أهمها
-عزل أبو جمال من القيادة العسكرية لعدم تمثيله التوجه العام لهم ورفضهم أن يكون المتحدث العام باسمهم
– عزل أبو وائل نائب قائد اللواء لعدم كفاءته للقيادة
-قطع علاقة اللواء بالجبهة الجنوبية ((الموك))
وبعد عدة اجتماعات أعلن أبو وائل الموافقة على
على تغيير القيادة على ان يتسلم هو زمام القيادة لفترة انتقالية مدتها شهرين او ما يقاربها ويتنازل بعدها عن القيادة لصالح أبو العز كساح ،وبالفعل صدر بيان أُعلن فيه إعادة هيكلة اللواء و تعيين مؤيد أبو وائل قائدا عاما للواء وتكليف النقيب سعيد نقرش أبو جمال منسقا للعلاقات الخارجية مديرا للمكتب السياسي
وبذلك تم الالتفاف على المطلب الأساسي بعزل أبو جمال الذي بقي متحدثًا باسم اللواء وخرج إلى مفاوضات الأستانة 24_1_2017 وتحدث باسمهم… وإلى اليوم وبعد مرور حوالي 10 أشهر لازال أبو وائل قائدًا للواء وكأن الأمر بمجمله كان بغرض فرض أمر واقع على الشباب
الأمر الذي دفع النخبة من مقاتلي اللواء والاستشهاديين والشرعيين إلى الانشقاق عن صفوفه و تشكيل كتيبة تتبع لحركة أحرار الشام، فيما توجه آخرون للالتحاق بجبهة تحرير الشام وفضل آخرون اعتزال العمل العسكري و الانتقال إلى تركيا أو مزاولة المهن الحرة بعيدًا عن العمل الجهادي

عمل اللواء في الشمال السوري

أكد قائد لواء شهداء الإسلام في داريا أبو جمال  عند وصول اللواء إلى الشمال أن فصائل داريا المتواجدة في الشمال ستخوض أولى معاركها في الشمال عما قريب، بعد استكمال تجهيزات التسليح وإعداد المقاتلين.

علما أنه منذ وصول اللواء اندلعت عدة معارك في الساحل وحلب وحماة رفض اللواء إشراك أفراده فيها ممن يعرف عنهم أنهم يملكون خبرة عالية في حرب الشوارع، وفضل إبقاؤهم في معسكراتهم بحجة الإعداد علما أنه رفض إجراء معسكرات عسكرية أو شرعية أو أي معسكرات إعدادية أخرى لهم ممادفع بجل خبراته إلى ترك اللواء بحاثين عن بديل آخر حيث أوضح أحد أفراد اللواء أنه عند اندلاع معركة حماة الأخيرة ورفض اللواء إشراك مقاتليه فيها لجأ البعض منهم إلى فصائل أخرى للاشتراك في المعركة تحت رايتها فما كان من اللواء إلا أن أصدر أمر بفصل المقاتلين الذين استشهد منهم لاحقا على أرض حماة كل من أنس أبو مصعب و أحمد أبو سليم فتعجل اللواء مصدرا بيان تعزية مؤكدا أنهم من نخبة الخير التابعين للواء وذلك ليس لشيء سوى للاستكمال مسرحيته التي يؤكد فيها على الدوام أنه ممثل داريا وأن شباب داريا التابعين له مازالوا على العهد إلا أن الواقع يثبت خلاف ذلك

 

المعسكرات التدريبية في السعودية

أرسل اللواء خلال شهري نيسان وحزيران من العام الجاري دورتيين عسكريتتين إلى إحدى القواعد العسكرية الأمريكية في السعودية تبدأ الرحلة بالدخول من سوريا إلى تركيا والبقاء في أحد فنادقها مدة أسبوع يلتقي عناصر اللواء خلالها بعناصر من المخابرات الامريكية حيث تؤخذ هناك بصمات أيديهم وأرجلهم وأعينهم و عينة من لعابهم ويجرون لهم فحوصًا صحية و فكرية ويُطرح عليهم مجموعة من الأسئلة أهمها موقفهم من الفصائل الإسلامية وتنتهي بسؤالهم عن حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي وأرقامهم التي يتواصلون من خلالها على الواتس آب
ينتقل من يجب عن أسئلتهم بما يتوافق مع توجهاتهم إلى المرحلة الثانية
وهي مغادرة الأراضي التركية إلى قاعدة عسكرية أمريكية وسط صحراء السعودية يمنع العناصر من اصطحاب أجهزتهم المحمولة وأي أدوات أو لباس يلبثون حوالي الأسبوعين هناك ويتلقون حصة تدريب واحدة يوميا شكلية بحيث يعاد أدلجتهم ، يذكر أحدهم أنهم طلبوا من المدرب إضافة حصة تدريبية يوم الجمعة فرفض بشدة مؤكدًا أنهم يحترمون قدسية يوم الجمعة لدى المسلمين فأي خبث وأي نفاق هذا..
وبعد تجاوز هذه المرحلة يعود العناصر إلى سوريا محملين ب200دولار  مع حذاء عسكري وموعودين بأحدث الآليات العسكرية التي تدربوا عليها وبسلاح فردي

إذًا 200دولار هو ثمن وضع العناصر أنفسهم رهن إشارة المخابرات الأمريكية

وهنا يتبادر إلى أذهاننا سؤال واحد فقط مالذي جناه اللواء من هذه المعسكرات حقا ، هل كانت بنية التدرب على الآليات الثقيلة كما روج هو ؟ مع العلم أن جميع أفراده أكدوا أن حصة التدريب كانت شكلية .

فما الذي ستقدمه ساعة واحدة من التدريب يوميا لشباب قضوا ست سنوات من شبابهم يخوضون أشرس المعارك مع النظام السوري وحلفاؤه الشيعة والروس ممن يملكون أحدث الأليات والأسلحة ، ما الذي أضافه هذا المعسكر من الخبرة لمن قضى ست سنوات من شبابه في حرب الشوارع يخطط وينفذ ويقود يسهر على الثغور وينام في الأنفاق؟

ما غاية أمريكا من الحصول على بصمات المقاتلين وعينات لعابهم ؟ ما هي الأفكار التي زرعت في عقول هؤلاء المقاتلين؟

هل الفصائل و الألوية في الساحة الشامية لديها من النفوذ والخبرة المخابراتية مالدى أمريكا حتى يقال بأن اللواء بمجاراته لأمريكا وإرساله لمقاتليه إلى السعودية حصل على دعم دون أي مقابل ؟

موقف شيوخ وعلماء داريا من الخروج للتدرب في القواعد الأمريكية

كتب أبو الفاتح الداراني
يسألني عن #حكم_الخروج_للتدريب في القواعد الأمريكية السعودية
فأقول :
بسم الله الرحمن الرحيم
من تلبيس إبليس على بعض الألوية المقاتلة في الشام أن تأتيها أمريكا بثوبها المزركش لتدربها بقواعدها في بلاد الحرمين أو غيرها(قربة إلى الله ونصرة للجهاد الشامي!) ثم تعيدها لتكون #فتنة_للمجاهدين
فيكون الذاهب للتدريب -من حيث يدري أو لايدري – !! كالكلب يلهث وراء الصيد ليصيده لغيره
ساعياً جهده لتحقيق مآرب عدوه
أو طعماً سهلا في شراك صيد نصبها عدوه له
وهذا خطر عظيم على الساحة الشامية لما يؤدي إليه من اقتتال بين الفصائل بحجة العمالة والصحوات وغيرها
فإذا انتفت هذه الطامة بالتنسيق الكامل بين الفصائل الكبرى في الساحة على هذا الأمر قد يزول المحذور في هذا الجانب .
لكن يبقى هنالك محذور كبير آخر فيه من الخطر مافيه على أمن الجهاد والمجاهدين حيث تقوم الأجهزة الأمنية الاستخباراتية بأخذ كافة المعلومات الأمنية والبصمات في الأيدي والأرجل والعيون لكافة الأشخاص الموفدين! لهذه الدورات وهذه مفسدة عظيمة! لا ينبغي تجاهلها أبدا لما فيها من الخطر الكبير على أمن الجهاد والمجاهدين

ثم هناك خطر آخر ناتج عن ورود احتمالات أخرى باحتمال استغلال بعض البسطاء من المجاهدين الخارجين للتدريب لأغراض استخباراتية بحتة بسبب عدم خبرتهم الأمنية العالية مقابلة بخبرات الأعداء المتربصين بنا
وبناء عليه أقول :
أخي المجاهد
إحذر الوقوع فيما يخططه لك الأعداء لتنجو بدينك وجهادك يا أخي
لا تخرج للتدريب في القواعد الأمريكية السعودية فهذا محرم لا يجوز وفاعله آثم إثماً عظيماً لمخالفته لأصول الشريعة في أحكام الجهاد واعتبار المصالح والمفاسد في واقع الساحة الشامية المباركة
ولا يغيبن عن قلبك وعقلك أن أمريكا ثم السعودية صاحبتا أكبر عدد طلعات جوية في سورية واليمن والعراق لمحاربة الإرهاب الإسلامي على حد زعمهم !
فهم من قتلوا ومازالوا يقتلون الكثير من المجاهدين وقادة الجهاد الشامي الذي نتوهم أنهم يدعمونه عن روح أبيهم !
والله أعلم وأحكم
والحمد لله رب العالمين..انتهى

فيما عدا أبو الفاتح تقريبًا سكتت جميع الأصوات عن التحذير من الذهاب لمثل هذه معسكرات بحجة أن أفراد اللواء على دراية بماهم مقبلين عليه وهم على علم _الشيوخ والعلماء_ أن اللواء قد استغل جهل أفراده وحاجتهم المادية، ولكنهم أعرضوا عن التعرض للأمر مخافة أن يخلق ذلك لهم عداوات داخل اللواء ،أو مخافة أن يجرحوا قدسية داريا أيقونة الجهاد بربط اسمها باسم اللواء من خلال جهرهم بمخالفة قيادة اللواء الشرع بما ذهبوا له من مغالطات.

مابعد المعسكرات

الرباط على مناطق سيطرة الأكراد

ما إن عاد أفراد اللواء من معسكرهم حتى تسلموا نقطتي رباط في أطمة بمحاذاة نقاط الأكراد في مدينة دارة عزة وهنا على العاقل أن يفكر ما هدف أمريكا من وضع فصيل مدعوم أمريكيّا سعوديًا بمحاذاة الأكراد المدعومين أمريكيا
هل هو تثبيتًا لحدود الأكراد وحفظًا لمناطق سيطرتهم؟
أم أنه بوابة _ستُفتَح بأمر أمريكي_لبسط نفوذ الأكراد على الحدود التركية؟

ومع السيناريو المطروح حاليا حسب مركز نورس للدراسات بدخول قوات درع الفرات إلى مناطق سيطرة الأكراد عبر تل رفعت ومنغ كخطوة أولى ثم عفرين ومناطقها كخطوة ثانية  وفتح الطريق بين ريف حلب الشمالي والغربي عن طريق دارة عزة تل سمعان في خطوة أخيرة وهذا الأمر إن تم سيكون بالتنسيق بين فصائل حلب في الريف الشمالي والغربي والأتراك والفصائل من جهة أولى والأتراك والروس من جهة ثانية؟

في أي صف من التحالفات سيكون لواء شهداء الإسلام ياترى ؟؟ وهو المرابط على حدود الأكراد العدو اللدود لتركيا المدعومين أمريكيا؟؟هل سيخوض المعركة مع الأتراك والفصائل التابعة للموم و الفصائل التابعة للموك (المدعومة من قطر وتركيا ) أم سيكون للفصائل التابعة للموك (المدعومة سعوديا إماراتيا أمريكيا) موقف آخر؟

إعلان انتهاء الثورة

بعد عودة المقاتلين من السعودية أجري اجتماع لقادة السرايا والكتائب في اللواء أخبرهم خلاله أبو وائل قائد اللواء أن الثورة قد انتهت و أن مابقي لنا الآن هي معركة أخيرة في الساحل لتثبيت الحدود و أن دور اللواء سينحصر مستقبلا على الرباط في النقاط حماية لحدودنا الموجودة الآن (التي تم رسمها في اجتماع الأستانة الأخير)

اقرأ المزيد

مفاوضات الآستانة

ما بقي من لواء

الحق يقال أن اللواء بات منظمة إغاثية أكثر من كونه لواء عسكريا وهناك مصالح متبادلة بينه وبين أفراده الذين يتوهمون أنهم يستغلونه من أجل حفنة من الأموال تُرمى لهم في نهاية كل شهر دون قيامهم بأي عمل، فيما يستغل هو اسم المدينة ليجر إليه مساعدات إغاثية لا حصر لها ولا ينالهم منها في النهاية إلا أقل القليل.
وللتأكيد فإن اللواء ليس الممثل لمدينة داريا من أي وجه كان فهناك لواء المقداد بن عمرو المؤلف بأغلبه من شباب كفرسوسة وبقي صامدًا في المدينة ما صمد أهلها و لم يَحد عن جهاده للآن وهناك كتائب عدة التحقت بالفصائل الكبرى ومازالت محملة بالروح الجهادية، بالإضافة للنخب التي تبوأت مراكز قيادية في هذه الفصائل بينما لم تكن في اللواء سوى عناصر مهمشة يتخوفون من صعودها، وبقي آخرون في اللواء لعدم وجود بديل قوي يلجؤون إليه.

هذا واحد من الألوية الكثيرة التي تدعي القتال في الشمال السوري فمبالك أن مثله العشرات.

في النهاية

أخي المجاهد يا من بذلت روحك رخيصة فداء لدينك في داريا تذكر قوله تعالى

 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ

وتذكر رموز الجهاد في داريا ممن قتلوا على الجبهات هل الطريق الذي يسير عليه اللواء اليوم كان سيرضي أبو سلمو ؟هل مات من مات في داريا وشرد من شرد لتكون عميلا لأمريكا ؟أين أنت من (هي لله هي لله ) أين أنت من إعلاء كلمة الله في الأرض ؟ تخيل نفسك وقد سقطت قتيلا في معركة تديرها روسيا و أمريكا ماهي مكانتك عند الله وقد اتخذت عدوه وعدوك أولياء ورميت إليهم يالمودة؟

فمتى نفهم أن الدول الداعمة ليست منظمات خيرية تبذل أموالها لقاء رضا الله بل هي تبذل ما تبذل من مال لقاء تنفيذ سياستها في الشام وتحقيق مصالحها، ونحن نرى الفصائل تغزو بعضها بعضا و تغير على بعض كقطاع الطرق بعد الانتصارات التي حققتها على أراض واسعة من سوريا وفتحها للمدن الكثيرة دون أدنى دعم من أي دولة إلى أن أرجئت أمرها للدول الداعمة ووضعت نفسها طوع أمر تلك الدول تحركها كحجار الشطرنج كيفما شاءت فبدأت الفصائلية تنخر بكياناتها وتهدم انتصاراتها ،فعسى أن نستدرك أمرنا بتجديد نياتنا فلن نعود لعهدنا الأول بالجهاد سوى باعتصامنا بحبل الله جميعا وليكن قوله صلى الله عليه وسلم نصب أعيننا

وجعل رزقي تحت ظل رمحي


المصادر

مادور الموك في إسقاط داريا

مركز نورس للدراسات

من داريا إلى إدلب:قائد شهداء الإسلام يكشف القصة الكاملة لتغريبة داريا

غرفة “الموك” في الجنوب السوري .. دعم أم تحكم؟

نبذة عن لواء شهداء الإسلام

49 فصيلاً عسكريًّا يعلنون تشكيل “الجبهة الجنوبية” وقوامها 30 ألف مقاتل

952

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
الكاتب

ضيوف تبيان

يمكن للكتّاب والمدونين الضيوف إرسال مقالاتهم إلى موقع تبيان ليتم نشرها باسمهم في حال موافقة شروط النشر، راسلنا على البريد: tipyanmedia@gmail.com ،مقالات الرأي تُعبر عن رأي الكتاب ولا تُعبر بالضرورة عن تبيان.

اترك تعليقًا

*
*
*

موضوعات ذات صلة
مشاركة
القائمة البريدية

اشترك وتصلك رسالة واحدة كل خميس، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.