روسيا تقترح سوريا جمهورية فيدرالية متوزعة السيطرة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

صرح سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي مؤخرا بأن بلاده ترى امكانية إنشاء جمهورية فيدرالية سورية في حال موافقة الأطراف المشاركة في المفاوضات بالشأن السوري. وتأتي هذه المقترحات بعد قرار موسكو وواشنطن فرض الهدنة في سوريا على الأطراف المقاتلة في خطة لوقف إطلاق النار.

اقرأ أيضًا: الهدنة بوصاية أمريكية روسية أم التقسيم لسوريا

وقد أثار التصريح مخاوف الكثيرين من أن يشكل هذا التصريح مقدمة لتقسيم سوريا خصوصا وقد تزامن هذا مع تحذير وزير الخارجية الأمريكي جون كيري من صعوبة ابقاء سوريا موحدة في حال فشل الهدنة المقترحة من قبل النظام الروسي والأمريكي واحتمالية اللجوء لخطة بديلة، وهو ما يوحي باتفاق مسبق بينهما على مشروع التقسيم، ومما يبدو جليا الآن فشل الهدنة المقترحة حيث رصدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 37 انتهاكًا للهدنة، من جانب النظام السوري وحليفته روسيا بعد أيام قليلة من اعلان الهدنة، وقامت بتوثيقه.

اقرأ أيضًا: الهدنة إحياء لنظام الأسد وعودة إلى نقطة البداية

وتتضمن الجمهورية الفيديرالية اتحاد بين عدد من التقسيمات الفرعية (ولايات أو محافظات) تحت مظلة الجمهورية مكونة حكومة مركزية، إلا أن الولايات أو المحافظات ضمن هذا الإتحاد تحتفظ بسلطات محلية منفصلة عن الحكومة المركزية. وهو الأمر الذي تقترحه روسيا كحل للأزمة السورية.

ويرى يوري زينين الخبير في شؤون الشرق الأوسط أنه من غير المستبعد أن تكون السلطة اللامركزية واحدة من الخيارات التي يفرضها الواقع بحيث يتم انشاء أقاليم مقسمة إثنيا ودينيا تتمتع بالحكم الذاتي، خصوصًا وأن سوريا تضم أكرادا وعلويين ومسيحيين ودروزا، وعربا سنة يشكلون 85% من السكان، والفدرالية ربما تكون هي الحل الأكثر عقلانية لتحقيق التسوية.

وأوضح فلاديمير يفسييف مدير مركز الأبحاث السياسية أن التصور الروسي للدولة الفيديرالية يقوم على أساس عرقي لا ديني، ويتم باعطاء الحكم الذاتي للأكراد في المناطق التي يسيطرون عليها حاليا، وإعطاء المناطق الواقعة تحت حكم تنظيم الدولة الإسلامية للقبائل السنية، في حين تبقى دمشق وحمص وحماة ودرعا ومناطق سيطرة العلويين تحت سيطرة نظام الأسد، أما منطقة السويداء ذات الأغلبية الدرزية فيمكنها الحصول على نوع من الحكم الذاتي بالاتفاق مع النظام في دمشق

يجعلنا هذا نتسائل ما إذا كانت خطة التقسيم هي المخطط الأصلي منذ البداية وأن مشروع وقف اطلاق النار والهدنة ما هو إلا ستار سيتذرع به الغرب كدليل على استنفاذه كافة وسائله قبل طرح مشروع التقسيم كحتمية لا بد منها لانهاء الصراع القائم في سوريا.


المصادر:

روسيا تطرح الفدرالية حلا للأزمة السورية

كيري يحذر من صعوبة منع تقسيم سوريا إذا لم يتوقف القتال قريبا

147

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
الكاتب

آلاء محمود

كن شخصاً إذا أتوا من بعده يقولون مر وهذا الأثر

اترك تعليقًا

*
*
*

موضوعات ذات صلة
مشاركة
القائمة البريدية

اشترك وتصلك رسالة واحدة كل خميس، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.