Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

شهدت أسواق النفط مجددًا ارتفاعًا في أسعار النفط بعد أن وصل لأدنى مستوياته منذ 13 عامًا في 11 فبراير الماضي، إذ بلغ سعر البرميل الواحد 26.05 دولارًا للبرميل. وهو الأمر الذي سبب الهلع في أوساط المستثمرين في العالم. إلا أن الأيام الأخيرة من شهر فبراير قد شهدت ارتفاعا تدريجيًا في أسعار النفط مجددا وأصبح الآن يتربع على مستوى 34 دولارًا للبرميل.

وكانت أسعار النفط قد سجلت بعض التحسن تزامنًا مع اعلان كل من السعودية وروسيا أبرز دولتين منتجتين للنفط الخام استعدادهما لتجميد الإنتاج عند مستويات يناير إذا قامت الدول الإخرى المنتجة كذلك بخفض انتاجها. وعززت أوبك هذا الإتفاق بموافقة خمسة من أصل 12 عضوا في المنظمة وهم السعودية والكويت والإمارات وقطر وفنزويلا اضافة إلى رووسيا على تجميد الإنتاج لمستويات يناير الماضي. ولكن هذا الإتفاق لن يجدي دون مشاركة دول أخرى كايران التي انتقد مسؤولوها هذا الإتفاق وأعربوا عن خططهم لضخ كمية تبلغ المليون برميل يوميا إلى الأسواق العالمية.

وقد تراجعت أسعار النفط منذ يونيو 2014 بحوالي 70% وذلك بعد تخطي سعر البرميل 100 دولار مما أدى إلى فائض في العرض زاد عن استيعاب السوق مما أدى إلى تراجع أسعار النفط إلى هذا المستوىى الذي لم تبلغه من 2003.

وعزى بعض التجار ارتفاع الأسعار في السوق مجددًا إلى التغيرات الأساسية في العرض والطلب ولاسيما بعد تخفيض الولايات المتحدة لانتاجها من النفط ومنظمة الدول المصدرّة للنفط.


المصادر:

توقف انخفاض أسعار النفط.. ولكن تأثير “التجميد الأكبر” على الأسواق العالمية مستبعد

ارتفاع أسعار النفط مجددا في آسيا

أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض إنتاج الخام

139

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
الكاتب

آلاء محمود

كن شخصاً إذا أتوا من بعده يقولون مر وهذا الأثر

اترك تعليقًا

*
*
*

موضوعات ذات صلة
مشاركة
القائمة البريدية

اشترك وتصلك رسالة واحدة كل خميس، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.